ال الجزيرى * الشيخ على إبراهيم الجزيرى * شيخ الطريقه الأحمديه الإدريسيه بأسوان والأقصر وقنا
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
تفيد معلومات الاداره انك غير مسجل لدينا
برجاء تسجيل الدخول اذا كنت من احد أعضاؤنا
او التسجيل فى المنتدى إذا كنت غير مسجل

ال الجزيرى * الشيخ على إبراهيم الجزيرى * شيخ الطريقه الأحمديه الإدريسيه بأسوان والأقصر وقنا

منتدى خاص بالاوراد والاحزاب الصوفيه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
كل عام وانتم بخير بمناسبة الاحتفال بميلاد السيدة زينب والامام الحسين رضى الله عنهما
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الشيخ على إبراهيم الجزيرى / شيخ الطريقه الاحمديه الادريسيه بأسوان وقنا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط ال الجزيرى * الشيخ على إبراهيم الجزيرى * شيخ الطريقه الأحمديه الإدريسيه بأسوان والأقصر وقنا على موقع حفض الصفحات
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 54 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو fredandr فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 159 مساهمة في هذا المنتدى في 151 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الأربعاء يناير 16, 2013 6:13 pm
المواضيع الأكثر نشاطاً
مدح خير البريا وأل البيت
كتاب العقد النفيس
الصلوات الأربعة عشر لسيدي أحمد بن إدريس
الحصون المنيعة النبوية
من جواهر الامام الشافعي رضي الله عنه وارضاه
وأقوال المستشرقين في الاعتراف بعظمته كثيرة منها : من كتاب عظمة محمد لأحمد ديدات

شاطر | 
 

 حسن عشرته صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد فايز

avatar

عدد المساهمات : 66
تاريخ التسجيل : 26/11/2011
الموقع : fayez_200@yahoo.com

مُساهمةموضوع: حسن عشرته صلى الله عليه وسلم   الأربعاء يوليو 04, 2012 9:33 am

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن
الناس عشرة وأوسع الناس صدراً وأصدقهم
لهجة وقد وصفه بعض أصحاب قائلا: كان دائم
البشر سهل الخلق لين الجانب ليس بفظ ولا
غليظ ولا صخاب ولا فحاش ولا عياب.
قال الله تعالى {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ
اللهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا
غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ
حَوْلِكَ} وكان يجيب من دعاه، ويقبل
الهدية، قال أنس رضي الله عنه: خدمت رسول
الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما قال
لي "أف" قط وما قال لشيء صنعته لم صنعته
ولا لشيء تركته لم تركته.
وقال جرير بن عبد الله رضي الله عنه "ما
حجبني رسول الله صلى الله عليه وسلم قط
منذ أسلمت ولا رآني إلا تبسم".
وكان صلى الله عليه وسلم يمازح أصحابه
ويخالطهم ويحادثهم ويداعب صبيانهم
ويجالسهم في حجره، ويجيب دعوة الحر والعبد
والأمة والمسكين، ويعود المرضى في أقصى
المدينة ويقبل عذر المعتذر ويبدأ من لقيه
بالسلام ويبدأ أصحابه بالمصاحفة، وكان
أكثر الناس تبسماً وأطيبهم نفساً ما لم
ينزل عليه قرءان أو يعظ أو يخطب، وقال عبد
الله بن الحارث: ما رأيت أحداً أكثر
تبسماً من رسول الله صلى الله عليه وسلم
وعن أنس رضي الله عنه قال: كان خدم
المدينة يأتون فيها الماء فيغمس يده فيها
للتبرك.
وكل هذا غيض كم فيض من الشمائل مما لا
يستطاع حصره.
وحسبك في ذلك حسن عشرته لأهل بيته وأزواجه
اللواتي ما شكت الواحدة منهن بل كن يروين
عنه فضائل الأخلاق ومحاسن العشرة وكثرة
الرحمة والشفقة وقد وصفه الله تبارك
وتعالى بذلك بقوله: {بِالْمُؤْمِنِينَ
رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ} هذا وزد على ذلك
معجزاته وأسراره وما خصه الله به من بين
الأنبياء وتفضيله على جميع الرسل مع
المكانة العالية له يوم القيامة إذ هو
صاحب الشفاعة العظمى في ذلك اليوم العظيم
وهو صلى الله عليه وسلم سيد ولد آدم كلهم
كما روى الترمذي أنه صلى الله عليه وسلم
قال((أنا سيد ولد آدم القيامة ولا فخر))
وهو عليه الصلاة والسلام أول داخل إلى
الجنة وهو صاحب المقام المحمود والدرجة
الرفيعة والوسلية والفضيلة يوم القيامة،
وأمته خير الأمم وأكثر الأمم أتقياء
وفقهاء وعلماء وشهداء. والصلاة والسلام
عليه أمر يحبه الله وشرعه الله في القرءان
بقولهSad(إن الله وملائكته يصلون على النبي
يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا
تسليما )) فهو وسيلتنا إلى الله وهو شفيع
المذنبين بإذن الله وهو صلى الله عليه
وسلم النور وهو البركة العظمى حياً
وميتاً، فقبره مقصد الزائرين وموضع
البركات فهناك تذرف دموعهم شوقاً إليه
عليه الصلاة والسلام.


عطر اللهم قبره الكريم ***
بعرف شذي من صلاة وتسليم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حسن عشرته صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ال الجزيرى * الشيخ على إبراهيم الجزيرى * شيخ الطريقه الأحمديه الإدريسيه بأسوان والأقصر وقنا :: اقسام المنتدى :: موضوعات مختلفه-
انتقل الى: